سياسة تحصيل الديون

اعتبارا من: 20 آذار 2018

لدى شركة لوا مسؤولية إئتمانية تجاه مستثمريها تشير إلى ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات المتاحة لإتمام دفع الأقساط المستحقة للمستثمرين بمواعيدها المعلنة. تاريخ استحقاق الدفعات يؤثر على عوائد المستثمرين، ولذلك أي دفعة متأخرة ستؤثر على الأرباح (اضغط هنا للمزيد من المعلومات).

عملية تحصيل الدفعات المتأخرة

عند تأخر احدى الدفعات عن موعد استحقاقها يعمل فريق التحصيل في لوا على التواصل مع المقترض عبر وسائل الاتصال المختلفة. يعمل الفريق مع المقترض لإعادة دفعاته المستحقة إلى مسارها الصحيح، فأما إذا لم تنجح محاولاتنا المبدئية، تتجه لوا إلى شركة قانونية مختصة وتبدأ بالملاحقة القانونية للشركات المتخلفة عن الدفع.

تعريفات حالة القروض

إن لوا تستخدم المعايير المالية التالية لإقرار وضعية القروض.

قائم: القروض المعرّفة بمصطلح "قائم" إما أن تكون دفعاتها مبكرة أو في الموعد أو قد تكون متأخرة بمدة أقصاها 30 يوماً نسبة إلى جدولها الأصلي.
من الممكن ان يصبح القرض "قائم" بعد النجاح في الحصول وتجميع ثلاثة دفعات متتالية في الوقت المحدد من الجدول الذي تمت إعادة هيكلته.

على سبيل المثال، افترض أن لإحدى القروض دفعة مستحقة بتاريخ 10 آذار 2018 بمبلغ 1,500$. فإذا تم تحصيل هذه الدفعة قبل تاريخ 10 نيسان فإن القرض يعتير قائما. بعد مدة ثلاثون يوماً من عدم السداد الكلي للدفعة المستحقة فإن الحملة ستصنّف بتعريف "متعثر (30 يوم)" كما هو مشار إليه أدناه.

متعثر (30 يوم):القروض المصنّفة بتعريف "متعثر (30 يوم)" تشير إلى أن القرض متأخر لمدة 31 إلى 60 يوماً عن جدول الدفعات الأصلي.

متعثر (60 يوم): القروض المصنّفة بتعريف "متعثر (60 يوم)" تشير إلى أن القرض متأخر لمدة 61 إلى 90 يوماً عن جدول الدفعات الأصلي.

متعثر (90 يوم):القروض المصنّفة بتعريف "متعثر (90 يوم)" تشير إلى أن القرض متأخر لمدة 91 إلى 120 يوماً عن جدول الدفعات الأصلي.

متعثر (120 يوم): القروض المصنّفة بتعريف "متعثر (120 يوم)" تشير إلى أن القرض متأخر لمدة 121 إلى 180 يوماً عن جدول الدفعات الأصلي.

متعثر (180 يوم): القروض المصنّفة بتعريف "متعثر (180 يوم)" تشير إلى أن القرض متأخر لمدة تتجاوز عن 180 يوماً نسبةً إلى جدول الدفعات الأصلي.

مشطوب:تحمل القروض تصنيف "مشطوب" عندما تصبح إمكانية تحصيلها متدنية جداً. غالباً ما تكون هذه القروض متعثرة لمدة طويلة وتكون اجراءات لوا المتخذة لتحصيل الديون لا تبشّر إيجاباً. ويتم شطب هذه القروض بقرار من لجنة لوا للتحصيل (إقرأ فقرة الديون المشطوبة أدناه).

إن القروض المصنّفة كمشطوبة تشير إلى ترجيح شطبها دون تحصيل باقي الرصيد المستحق. يتم تصنيفها بقرار من لجنة لوا للتحصيل وبحسب سياستنا لشطب القروض، بغض النظر عن مدة تعثر القرض. يقتضي التنويه إلى أن بعض القروض المصنّفة كمشطوبة قد يتم تحصيلها.

مدفوع: القروض المصنّفة بتعريف "مدفوع" تشير إلى أن المقترض قد قام بسداد جميع التزاماته القائمة. يشار إلى أنه من المحتمل أن تكون بعض الحملات المصنّفة كمدفوعة قد ترتب عليها أتعاب محاماة متعلقة بتحصيل الديون، ما يعني أن المبلغ النهائي الذي يتسلّمه المستثمر من المقترض قد يكون أقل من المبلغ الأصلي المتوقع (إقرأ فقرة الإجراءات القانونية أدناه).

الإجراءات القانونية

في حال عدم نجاح محاولاتنا المبدئية للتحصيل، تتجه لوا إلى شركة قانونية مختصة وتبدأ بالملاحقة القانونية للشركات المتخلفة عن الدفع. تترتب جميع أتعاب المحاماة على المقترض عند الإمكانية وتغطي لوا أي تكاليف إضافية متعلقة بتوكيل المحامين أو دفع رسوم المحاكم. ولكن يشار إلى أن مكاتب المحاماة عادةً ما تقتطع نسبة تتراوح بين 7.50% - 10.00% من الدفعات التي يتم تحصيلها ما يعني أن أي دفعات يقوم المحامون بتحصيلها تُدفع للمستثمر بعد اقتطاع رسوم نجاح المحامين.

إعادة هيكلة القروض

في بعض الحالات النادرة، قد تقوم لجنة التحصيل بإعادة جدولة قرض متعثر نتيجة مرور المقترض بحالات إستثنائية مؤدية إلى إنقطاع أو تعطيل أعمال الشركة.
يمكن أن تعود القروض التي تمت إعادة هيكلتها بعد تأخر سداد ثلاث دفعات أو أكثر إلى الوضع "القائم" بعد سداد 3 مدفوعات متتالية من الجدول المعاد هيكلته. عادةً تتم إعادة هيكلة القروض بعد أن يتأخر المقترض في ثلاث دفعات أو أكثر، ولكن من الممكن أيضًا إعادة هيكلة القروض دون حدوث تأخير في ثلاث دفعات. في هذه الحالة ، سيبقى القرض في الوضع "قائم" بعد إعادة الهيكلة ، طالما استمر المقترض في الدفع في الوقت المحدد وفقًا للجدول الجديد.

سيتم أيضًا تحويل القروض التي كان لديها أي دفعات مجدولة أثناء جائحة فايروس كورونا (٠١-٠٣-٢٠٢٠ إلى ٣٠-٠٦-٢٠٢١) إلى الحالة "الحالية" بعد إعادة الهيكلة، طالما استمر المقترض في الدفع في الوقت المحدد وفقًا للجدول الجديد.

السداد المبكر

تسعى لوا إلى توفير المرونة للمقترضين، لا سيما عندما يؤدي ذلك إلى زيادة إحتمالية التحصيل وبالتالي حماية استثمارك. لهذا السبب، تقدم لوا حافزاً على شكل خصم
للمقترضين لسداد قروضهم مبكراً. تم تصميم هذا الحافز لضمان حصول مستثمري لوا على نفس معدل العائد الداخلي تقريباً عندما يدفع المقترض مبكراً كما لو كان قد تم سداد
القرض وفقاً لجدول السداد الخاص به. سيظهر الخصم كخصم سداد مبكر على الدفعة الأخيرة من القرض.

الديون المشطوبة

تقوم لجنة لوا للتحصيل بتحديد القروض المشطوبة ببرنامج ربع سنوي. تصنيف الديون كمشطوبة يعتبر إجراء متحفّظ ويؤخذ فقط عندما تصبح إمكانية تحصيل القروض متدنية جداً. في جميع الأحوال فإن القروض المشطوبة لا يتم تصنيفها كذلك إلا بعد بذل كامل الجهود لتحصيل الرصيد القائم على المقترض بحسب سياسة لوا لتحصيل الديون، ويشار إلى أن لوا تواصل جهودها التحصيلية والقانونية حتى بعد تصنيف قرض ما كمشطوب.